السودانطب وصحة

الصحة : الخدمات المقدمة لم تكن ترقى لطموحات المواطنين

دشنت وزارة الصحة الاتحادية نتائج المسح المكاني البسيط 2018م والذي خضع له 90 ألف إم و145 ألف طفل دون سن الخامسة موزعين على أكثر من 23ألف قرية بكل الولايات (عدا 3محليات بجنوب كردفان) والذي كشف عن سوء التغذية وسط الأمهات من عمر 15-49 سنة بجانب ظهور الأنيميا بين الأطفال في عدد من الولايات ومقرة بجملة من التحديات واجهت تنفيذ المسح .
وقال وكيل الوزارة المكلف دكتور سليمان عبد الجبار في الجلسة الافتتاحية للتدشين اليوم بفندق كورينثيا بحضور منظمات الأمم المتحدة, السلك الدبلوماسي والاتحادي الأوربي والمانحين ,إن الخدمات الصحية المقدمة لم تكن ترقى لطموحات المواطنين ووبالتالي كان الإنفاق من جانب الحكومة غير كافي مؤكدا أن الفترة الحالية عقب التغيير تقتضي مضاعفة الجهود من الجميع على المستوى الوطني والدولي .
وأكد عبدالجبار, أن المسح يأتي في إطار الشراكة ولاتعاون مع الشركاء الدوليين والوطنيين مما يجعل من الصحة عملا مستمرا منوها إلى أن المنهجية المتبعة في المسح أدت إلى النتائج الموثوقة وسنعتمد عليها في الوزارة في إعداد الخطط والبرامج وتنفيذها.

جانبه أكد مفوض مفوضية العون الإنساني دكتور محمد السناري , أن المسح ساهم في توفير مؤشرات عن التغذية , التقزم ,صحة الامهات وغيرها لافتا إلى أن هذه النتائج تسهم في ترتيب الأولويات الصحية وكيفة التدخلات اللازمة للمناطق المستهدفة ومن ثم تكامل الأدوار معلنا الأستعداد للتعاون مع كل الشركاء والمانحين والمنظمات منوها إلى وضع خطط وتوجهات جديدة مستصحبين التطورات العالمية في مجال الصحة والعمل الإنساني.
ووصف ممثل وكالات الأمم المتحدة محمد عبد الرحمن , السودان بالرائد في مجال منهجية المسح لافتا إلى أن أضافة البعد المكاني جعل المسح متفردا معلنا التزام منظمة اليونسيف بالدعم المالي والفني.
وأعلن ممثل المانحين شارلي مايسون ,العمل مع الوزارة لتقديم البيانات والمعلومات والوقوف على الفجوات والنقاط التي تحتاج للدعم ,منوها إلى أن المعلومات المتوفرة تسهم في مزيد من الدعم .
وأكدت مديرة الإدارة العامة للرعاية الصحية الأساسية دكتورة سوسن الطاهر,أن الوزارة أجازت اليوم وثيقة المسح وصولا للتخطيط المبني على الأدلة والبراهين بإستخدام المؤشرات المختلفة بالتنسيق مع العديد من الشركاء
وفي السياق قالت مديرة برنامج التغذية القومي بالوزارة فاطمة عبد العزيز ، إن المسح وفر مؤشرات مهمة عن البدانة والسمنة مشيرة إلى تحديث للخطة الاستراتيجية للاستفادة من الموارد المتاحة، لافتة الي ان المسح واجه صعوبة في الوصول إلى المجموعات السكانية المتحركة والوضع الأمني غير المستقر فضلا اشكالات الوقود والكهرباء وبعد المسافة بين المناطق الحضرية والقري

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق
%d مدونون معجبون بهذه: